موقع حلم بنوتة التعليمي
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم , إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى , فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات للتسجيل . كم يشرفنا مشاركتك في المنتدى.

موقع حلم بنوتة التعليمي

نلتقي لنرتقي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غذاء الطالب وأهميته على الصحة والتحصيل العلمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 10/12/2010
الموقع : السعودية

مُساهمةموضوع: غذاء الطالب وأهميته على الصحة والتحصيل العلمي   الثلاثاء يناير 04, 2011 7:44 am

غذاء الطالب و أهميته على الصحة و التحصيل العلمي
:إذا كان الطالب يذهب سريعاً الى المدرسة بدون تناول وجبة الافطار اما لعدم توفر الطعام المناسب له او لضيق الوقت فيجب علينا الالتفات الى هذا الموضوع والاستفادة منه والحرص على تطبيق أهم ما سوف نقرأ الآن.


إن عدد الطلاب الذين يذهبون للمدرسة بدون افطار في ارتفاع متزايد ومستمر وقد يرجع ذلك الى انشغال الابوين في العمل او عدم تعود الاسرة على تناول الافطار او نهوض واستيقاظ الطلاب في وقت متأخر مما يؤدي الى عدم قدرتهم للافطار في المنزل.

ان فترة نوم االطلاب او التلاميذ مساء يجعلهم بحاجة ماسة للافطار لأنهم سوف يشعرون بجوع شديد ولهذا فإن وجبة الافطار حتى ولو كانت بكميات قليلة تعتبر من أهم الوجبات الغذائية لأنها تعمل على زيادة نشاط الجسم وقد وجد ان الاشخاص الذين لا يتناولون افطاراً جيداً يواجهون صعوبة في الحصول على احتياجاتهم اليومية من العناصر الغذائية وكما نعلم ان لهذه العناصر الغذائية الاساسية دوراً مهماً في تقوية الذاكرة والخلايا العصبية ما يجعلهم اكثر ادراكاً وفهماً وتحصيلاً. لذلك يجب الحرص على توفير وجبة الافطار الخفيفة والسهلة لكي يبدأ الطالب يومه بشكل جيد.


الافطار والامتحانات:

يطل علينا موسم الامتحانات بعد ايام قليلة ومما لاشك فيه ان للتغذية السليمة دوراً كبيراً في زيادة التحصيل والتركيز ولذلك فإن من أهم الوجبات التي يجب على الطلاب الحرص عليها قبل الذهاب لاداء الامتحان هي وجبة الافطار والتي تعتبر محفزاً لنشاط المخ والذي يساهم في زيادة التركيز والتفكير واحب ان اوضح ان الوجبة الصباحية قد لا تكون كبيرة جداً بل تكون بشكل بسيط وسهل التحضير مثل (كورن فلكس مع حليب) او كأس عصير وشريحة توست او بيضة مسلوقة مع 4 تمرات هذه الوجبة الخفيفة سوف يكون لها دور في المحافظة على تركيز السكر في الدم وتنشيط المخ وزيادة ادائه كما ان الحرص على النوم المبكر ولفترات جيدة للطلاب والطالب امر مهم يزيد من قدرتهم على الاستيقاظ في وقت مبكر وتناول وجبة الافطار في المنزل قبل الذهاب الى المدرسة واداء الاختبار.


تكرار نوع الافطار يقلل الرغبة:

يجب الحرص على الحد من تكرار وجبة الافطار واشراك الطفل او الطالب في اختيار الوجبة التي يرغبها في الصباح وان يكون هناك اختيارات عديدة حتى لا يصاب بالملل وبالتالي قد تكون أحد اسباب عدم تناول الطفل او التلميذ لهذه الوجبة.


يجب معرفة طبيعة الطالب:

ما الذي يمكن فعله اذا لم يكن لدىالطالب الوقت او المتعة في تناول طعام الصباح أي وجبة الافطار؟

هناك العديد من الاساسيات التي تساهم في المساعدة في الحصول على وجبة متوازنة صباحاً وخاصة عندما يكونون مستعجلين للذهاب للمدرسة؟

الطفل الذي لا يرغب في تناول طعاماً في الصباح المبكر يجب تزويده بوجبة خفيفة صحية يمكن تناولها في فترة الراحة على ان تكون من الفاكهة المجففة مثلاً او فطيرة الجبن او الزعتر.

الاطفال الذين لا يرغبون في تناول الساندويش ويفضل تناول الاغذية الخاوية مثل البطاطس المعلبة والمشروبات الغازية فيجب الحرص على اقناعه بأضرار تلك المأكولات مع توفير وجبات صحية جاهزة تكون بديلاً ليأخذها الطفل معه للمدرسة.


الافطار الصحي:

يحتاج الطالب الى تناول الكربوهيدات والبروتين ويكون ذلك بتوفير وجبة من الحبوب والحليب او تقديم الخبز او التوست (مصنوع من القمح الكامل) يدهن بزبدة الفول السوداني او عمل بيض مخفوق.

وعموماً هناك العديد من الاختيارات وعموماً يكون في العادة الافطار يكون من الحليب والبيض والجبن وقد يضاف المربى او العسل وهذا النوع من الافطار يحتوي على كمية جيدة من البروتين والسبب في اضافة البروتين في الافطار الصباحي هو المحافظة على مستوى السكر في الدم لفترة اطول من المواد الكربوهيداتية (الخبز والحبوب) حيث ان مستوى السكر بعد تناول السكريات بفترة ساعتين يجعل التلميذ بشعور بالخمول والتعب والرغبة في النوم.
وعموماً يجب الحرص ان لا يكثر من تناول اللحوم التي تكون في العادة عالية في محتواها من الملح والدهون مثل السجق والمرتدلا ويفضل تناولها من حين لآخر وليس كل يوم. وينصح كذلك بالحد من الاطعمة الدهنية الخالية من الفائدة والقيمة الغذائية بل تساهم في زيادة الوزن بالدهون وبالتالي تؤثر على صحة الطالب مثل الهمبورجر والفطائر الدسمة.

جدول 1

أسباب عدم تناول الافطار

٭ الرغبة في النوم لفترة طويلة (السهر).

٭ عدم الرغبة في الافطار (تكرار الافطار).

٭ قصر الوقت.

٭ غياب دور الوالدين.

٭ الخوف والقلق النفسي من المدرسة.

٭ الخوف من السمنة.

٭ عدم توفر الافطار بأشكال سهلة.


جدول 2

امثلة لبعض افطار سهل

٭ بيضة (مسلوقة) + توست او خبزة + عصير.

٭ تمرات + كأس لبن او حليب.

٭ جبن + توست او خبز + عصير او حليب.

٭ بان كيك (شيرة + فاكهة) + كأس حليب.

٭ زبدة فول السوداني + مربى + توست + حليب.

يجب توفر البروتين للحد من هبوط السكر.




أيضا ننتقل إلى فكرة جديدة نطرحها عن غذاء الطلاب
نحن نعلم بطبيعة الحال أن للغذاء دوراً في التأثير على سلوكيات التعلم والتحصيل عند الطلاب والطالبات وذلك عن طريق عدة أساسيات حيث ان قلة العناصر الأساسية أو الطعام وعدم توفره وخاصة الافطار. أو يكون وذلك في توفر الطعام ولكن لنوعية طعام غير صحية وغير تغذوية.
أولاً: غذاء غير كاف. قد يشك بعض أو قليل من الناس ان عدم توفر الطعام وخاصة الافطار له تأثير على التعليم وسلوكيات. ولءكن يجب ان نعلم ان للطعام والغذاء تأثيراً في كيمياء وأعصاب الدماغ وكذلك في تطوير وتكامل النظام العصبي عند الأطفال والتلاميذ. وقد أشارت بعض الدراسات ان عدم الاهتمام بتوفير الطعام بكميات كافية للأطفال وللتلاميذ يؤثر على صحتهم عن طريق حدوث بعض المشاكل الصحية والسلوكيات النفسية وكذلك في الناحية التحصيلية مقارنة بالتلاميذ والأطفال الذين يحصلون على طعام جيد وخاصة عند الافطار وللأسف الشديد ان هناك نسبة من الأطفال لا تتوفر لديهم كميات مناسبة خلال اليوم لتناولها وقد أشارت دراسات في أمريكا ان حوالي 4٪ من فئة الأطفال يعانون من عدم توفر الطعام لديهم لذلك يجب على الأم والأب مراعاة هذه النقطة وتوفير الغذاء بشكل جيد وبكميات مناسبة لأن الطفل في هذا العمر يبني ويحتاج إلى غذاء وخاصة وجبة الافطار التي ترتبط بشكل كبير في التحصيل العلمي والتعليم.

ثانياً: عدم توفر العناصر الغذائية الجيدة.. قد يعتقد بعض أولياء الأمور ان توفير الغذاء بكميات كبيرة هو الطريقة الوحيدة لتغذية سليمة للأطفال والحصول على سلوك تعليمي جيد وتحصيل مستمر خلال مراحل التعليم المختلفة.

ولقد لوحظ ان سوء التغذية ونعني بذلك نقص وجبات الأطفال لبعض العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والزنك والأحماض الدهنية الأساسية له تأثير على تطوير الادراك والفهم والتحصيل. ويجب على الأمهات معرفة ان للرضاعة الطبيعية دوراً في توفر هذه الأحماض الدهنية الأساسية مقارنة في توفر هذه الأحماض الدهنية الأساسية مقارنة لبعض أنواع الحليب الصناعي ولذلك فإن تغذية الرضع مهمة في سلامة الجهاز العصبي لديهم والذي يلعب في سلامة الدماغ وزيادة نشاطه.

ولذلك فإنه يجب الحرص على تقديم بعض الأغذية للأطفال خاصة في هذه الفترة الحرجة وهي مرحلة البناء للأنسجة الجهاز العصبي ودعم الغذاء لديهم بالفاكهة والخضار وعدم اهمال ذلك.

وعموماً يجب الحرص في فترة الامتحانات والتي تعتبر من الفترات الحرجة لذلك يجب توفير الأغذية الصحية وخاصة الافطار حيث يجب توفير البيض والجبن وكذلك الحليب وبعض الخضار (خيار، طماطم، جزر) وكأس عصير فكل هذه الأغذية يحتاجها الطالب للحصول على العناصر الأساسية للجسم وللعقل لزيادة النشاط والحيوية والاستيعاب كذلك لابد على الطالب الحرص على زيادة السوائل مثل الماء والعصير والحليب والابتعاد عن المنبهات مثل القهوة والشاي والمشروبات الطاقة التي تعتبر من أكثر المشاكل في تغذية الطلاب والطالبات مما سبق يتضح ان للتغذية السليمة وعدم اهمال الوجب المتوازنة والحرص على البعد عن الأغذية الخاوية والمنبهات سوف يكون له دور كبير في الحد من التشويش عند الطلاب كما ان لتوفير هذا الطعام المناسب والمتكامل دوراً في زيادة التفكير والتركيز والمذاكرة بشكل جيد والحصول على الدرجات الجيدة وعموماً نتمنى للجميع طلابنا وطالباتنا التوفيق والنجاح.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://english.nice-topic.com
 
غذاء الطالب وأهميته على الصحة والتحصيل العلمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع حلم بنوتة التعليمي :: المنتديات التعليمة العامة :: منتدى الطلبة والطالبات-
انتقل الى: